‏الغريب

‏”الغريب الذي لا إسم له فيذكر، ولا رسم له فيشهر، ولا عذر له فيُعذر، ولا ذنب له فيغفر، ولا عيب عنده ‫فيستر‬.. أغرب الغرباء من صار غريبا في وطنه، وأبعد البعداء من كان بعيدا في محل قربه.”

Leave a Reply