‏لا تقاس قيمة كتاب بسعة انتشاره ولا بحفاوة القراء به فحسب, وإنما تقاس – إلى جانب ذلك- بنوعية القراء الذين احتفوا به وتناولوه بالقراءة والاستيعاب, ثم تقاس بعمق الأثر الذي خلّفته هذه القراءة بعقولهم و قلوبهم.

– علي عزت بيجوڤيتش

Leave a Reply